قصة نجاح ماكدونالدز


لا يوجد شخص في العالم لم يسمع اسم مطاعم ماكدونالدز ، سلسلة المطاعم الأشهر بالعالم ، والتي تقدم يوميًا أكثر من مئة مليون شطيرة .

سلسلة مطاعم ماكدونالدز قصة نجاح ملهمة بدأت بمطعم صغير تديره عائلة ، وواجه الصعوبات لكي يصبح المطعم الأشهر بالعالم ، فقد انتهجت ماكدونالدز ، أسلوب بسيط في الإدارة والعمل مما جعلها تحقق شهرة ونجاح منقطع النظير ، ولم يكن نجاح ماكدونالدز وليد اللحظة ، بل كنتيجة صبر وعمل شاق ، جعل المطعم يتحول من مجرد مطعم صغير إلى علامة تجارية عالمية .

بداية الفكرة :

كان بداية العمل في ماكدونالدز كأحد المطاعم التي يطلق عليها مطاعم طعام السيارات ، أو بالمصطلح الانجليزي Drive Through Restaurant ، وكان الأخوان ماكدونالد هم من يقومون بإدارة المطعم ، وفي عام 1961م ، بدأ المطعم بتقديم طلب للحصول على حقوق العلامة التجارية ، وتزامن ذلك الطلب مع ظهور شخصية المهرج الشهيرة لمطاعم ماكدونالدز .

التوسع :

انضم إلى الأخوين ماكدونالد رجل الأعمال راي كرزك من ولاية شيكاغو الأمريكية ، فكانت مهمته هي البحث عن طرق جديدة لتوسيع نطاق العمل ، وتحديدًا في منطقة غرب كاليفورنيا .

وبالفعل بدأت عمليات التوسع حتى وصلت عدد مطاعم ماكدونالدز ، في هذا الوقت إلى ستة مطاعم ، وكان السبب الرئيس لذهاب الجمهور للشراء من مطعم ماكدونالدز هو السرعة ، التي يعمل بها المطعم ، والتي لا تجعل الزبائن ينتظرون كثيرًا كباقي المطاعم الأخرى .

وهذا التوسع في العمل انعكس بالإيجاب على مطاعم ماكدونالدز ، والتي أصبحت علامة مميزة في مجال الأطعمة السريعة سريعًا ، وتحولت من مجرد مطعم إلى مؤسسة ، واستمرت التوسعات وزاد حجم المؤسسة .

وقامت مؤسسة ماكدونالدز بتغطية السوق الأمريكية أولًا ، ومن ثم اتجهت إلى العالم كله ، وبالفعل نجحت ماكدونالدز في اكتساح الأسواق خارج أمريكا ، وقضت تمامًا على المنافس لها في هذا الوقت ، وهي سلسلة مطاعم White Castle ، فعلى الرغم من قدم المطاعم ، إلا أنها لم تستطع المقاومة أمام ماكدونالدز .

أسرار نجاح ماكدونالدز :

كان أهم أسرار نجاح مطاعم ماكدونالدز هو راي كرزك ، والذي عُرف عنه طموحه الكبير واجتهاده في عمله ، فقد كان يتابع كل كبيرة وصغيرة بالعمل ، وهو الأمر الذي جعل العلامة التجارية للمطعم ، تنتشر في أكثر من أربعة وثلاثون ألف مطعمًا حول العالم .

اعتمدت مطاعم ماكدونالدز على عدد من المبادئ التي جعلتها الأولى بالأسواق ، وهي السرعة ، والأسعار البسيطة ، مع تنوع القوائم على الطلب العام ، في كل مكان بالعالم ، وأيضًا الإعلانات القوية بكل وسائل الإعلام ، وحملات الرعاية للفرق الرياضية .

المعارضين :

على الرغم من نجاح سلسلة مطاعم ماكدونالدز ، فلا يخلو الأمر من المعارضين ، فهناك من يصفها بأنها لا تحترم أخلاقيات الدول ولا تهتم بتقديم الطعام الصحي ، وتشجع على أسلوب حياة غير صحي ، وهنالك العكس ولكنها تظل من العلامات البارزة في مطاعم المأكولات السريعة بالعالم .