تعريف الهيدروليك


علم الكيمياء :

 تُعرف الكيمياء على أنّها الجزء العلمي الخاص بالعناصر والمركبات التي تتكون من ذرات وجزيئات وأيونات، حيث يدرس علم الكيمياء تركيب تلك العناصر والمركبات وخصائصها وسلوكها والتغيرات التي تمر بها أثناء تفاعلها مع مواد أخرى.

وتحتل الكيمياء موقعًا وسيطًا بين الفيزياء والبيولوجيا حيث يُطلق عليها أحيانًا العلم المركزي وذلك لأنّه يوفر أساسًا لفهم كل من التخصصات العلمية المختلفة الأخرى.

وهذا المقال سيتحدث بشكل خاص عن فرع مهم من فروع علم الكيمياء وله خصائص معينة حيث سيتحدث عن تعريف الهيدروليك.

تعريف الهيدروليك :

 يُعد الهيدروليك فرعًا من فروع العلوم التقنية والمعنية بالتطبيقات العملية للسوائل، ويرتبط الهيدروليك بميكانيكا الموائع وتتناول المواد الهيدروليكية مسائل كثيرة .

من أهمها تدفق السوائل في الأنابيب والقنوات وحبس تلك السوائل بالسدود والخزانات وبعض مبادئ الهيدروليك تنطبق على الغازات وبالتالي يمتد نطاق المكونات الهيدروليكية إلى الأجهزة الميكانيكية مثل المراوح وتوربينات الغاز وأنظمة التحكم الهوائية.

وقدمت السوائل المتحركة التي تحت الضغط عملًا مفيدًا للإنسان لعدة قرون وذلك قبل أن يضع العالم الفيلسوف الفرنسي بليز باسكال والفيزيائي دانييل بيرنولي القوانين التي تستند إليها تكنولوجيا الطاقة الهيدروليكية الحديثة.

حيث ينص قانون باسكال والذي صيغ في حوالي عام 1650 ميلادي على أنّ الضغط في السائل ينتقل بالتساوي وفي جميع الاتجاهات.

أما قانون برنولي والذي تم صياغته بعد حوالي قرن من الزمان والذي ينص على أنّ الطاقة في المائع ترجع إلى الارتفاع والحركة والضغط وفي حال لم تحدث أي خسائر بسبب الاحتكاك ولم ينجز أي عمل فإن مجموع الطاقات يظل ثابتًا .

وبالتالي يمكن تحويل الطاقة السريعة الناتجة عن الحركة جزئيًا إلى طاقة ضغط من خلال توسيع المقطع العرضي للأنبوب وهذا يؤدي إلى إبطاء التدفق ولكنه يزيد من المساحة التي يضغط عليها السائل.

الأنظمة الهيدروليكية :

 تُعرف الأنظمة الهيدروليكية على أنّها عبارة عن آلية يتم تشغيلها عن طريق المقاومة المقدمة أو الضغط الذي يتم نقله عندما ينتقل سائل ما عبر قوة أنبوبية.

وهذا النظام يسمح بإنجاز أعمال كثيرة من خلال الامتثال لقانون باسكال الذي تم التحدث عنه في تعريف الهيدروليك، ويكون الضغط في السائل الهيدروليكي ثابتًا في نظام مغلق حيث يكون نفسه في أي نقطة.

وهناك مكونات أساسية موجودة تقريبًا في كل نظام هيدروليكي وهذه المكونات كما يأتي:

  • المصفاة.
  • الخزان.
  •  خط الشفط.
  • المضخة.
  • موتور كهرباء.
  • خط الضغط.
  • دليل الضغط.
  • المبرد.
  •  خط المصفاة الراجع.
  • خط الرجوع.
  •  صمام تخفيف الضغط.
  •  محبس منظم للتيار.
  •  صمام DC للتحكم بالاتجاه.
  • أسطوانة هيدروليك.
  • هاديروليك موتور.

 سلبيات الأنظمة الهيدروليكية :

 بعد التحدث عن تعريف الهيدروليك وعن الأنظمة الهيدروليكية يجب التحدث عن سلبيات الأنظمة الهيدروليكية، حيث إنّ الأنظمة الهيدروليكية كباقي الأنظمة لها الإيجابيات ولها السلبيات.

ومن أهم إيجابياتها أنها تعطي قوة أكثر من الأنظمة الهوائية وأنّ لهذه الأنظمة موثوقية العمل، وأيضًا في الأنظمة الهيدروليكية من السهل توليد حركات خطية ودائرية في أنظمة مدمجة ذات طاقة عالية وللأنظمة الهيدروليكية قدرة تحكم جيدة والكثير الكثير من الإيجابيات.

ولكن هناك أيضًا سلبيات لهذا النظام ومن أهم هذه السلبيات ما يأتي:

  • الأنظمة الهيدروليكية مكلفة جدًا.
  •  سرعة الأنظمة الهيدروليكية محدودة.
  •  يجب وضع خزان ومضخة لكل نظام، حيث لا يمكن استخدام الخزان المشترك والمضخة لأنظمة متعددة.
  •  يجب أن يوضع عليها أختام للحد من التسرب.
  • إن تغير درجة الحرارة في تلك الأنظمة أي مثلاً ارتفاعها له آثار ضارة جدًا وذلك بسبب التغير في اللزوجة.