خمسة حلول لتمكين المدن الذكية عبر الحوسبة السحابية

اكتسبت جهود التحول نحو المدن الذكية زخماً كبيراً خلال السنوات الماضية، لكن هذه الجهود بدأت تؤتي ثمارها في الوقت الحالي ويعود ذلك إلى توافر إمكانية الاتصال بالشبكات والقدرات التخزينية والبنية التحتية للحوسبة التي تحتاجها المدن الذكية كركائز أساسية لإطلاق العنان لكامل إمكانياتها.

الأمر الذي يبشر بالخير بالنسبة للبلديات والحكومات وأيضاً للمواطنين الذين سيشهدون تحسناً في مستوى حياتهم اليومية أو العملية بفضل المدن المتصلة بالشبكات.

وتستعرض خدمات أمازون ويب AWS خمسة حلول لتمكين المدن الذكية من خلال ال

مدن ذكية تستخدم البيانات الضخمة لتطوير الخدمات العامة

تقوم الشركات اليوم بتبني التقنيات الذكية، والاستفادة منها بشكل تدريجي لتطوير أعمالها، والحفاظ على قدرتها التنافسية في السوق .

ما يفكر قادة المدن الأكثر تطورًا أيضًا في تبني تلك التقنيات الذكية بطرق مبتكرة لتطوير الخدمات العامة، وجعل الحياة اليومية للسكان أسهل وأبسط.

تسعى العديد من المدن حاليًا إلى الاستفادة من

رغد العيش في المدن الذكية المتصلة

لا تمثل المدن اليوم سوى 2 في المئة من سطح الكوكب، ولكنها تضم نحو 50 في المئة من سكان العالم، وتستهلك المدن 75 في المئة من الطاقة، وتولد 80 في المئة من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون العالمية.

وسيعيش في المدن نحو 2.5 مليار شخص بحلول العام 2050، وذلك وفقًا لتقارير الأمم المتحدة، ويعني هذا انتقال نحو 70 مليون شخص إلى المدن كل عام على مدار الثلاثين عامًا القادمة لتكون الحياة في القرن الحادي والعشرين لمعظم الناس تجربة مدينية.

ويشعر العديد من الأشخاص الذين تحدثت معهم بالقلق من المصطلحات الذكية واقترانها بالمدن، ولأن هذا المصطلح يستخدم بصورة فضفاضة جدًا في