أبو عبيدة بن الجراح

هو رجلٌ من كبار الصحابة رضي الله عنهم، ومن المهاجرين الأوّلين، وأحد العشرة المبشّرين بالجنة، اسمه عامر بن عبد الله بن الجراح بن هلال بن أهيب بن ضبّة بن الحارث الفهريّ القرشيّ، كنيته أبو عبيدة، وقد اشتهر بها حتى غلبت على اسمه، ومن أوصافه الخَلقية أنّه كان طويل القامة، نحيل الجسم، خفيف اللحية، معروق الجبين، خفيف العارضين، أهتم الثنيتين، أمّا صفاته الخُلقية فمنها الحلم، والتواضع، وشدّة الحياء، وحسن الخُلق، وقد كان أبو عبيدة -رضي الله عنه- من السبّاقين إلى الإسلام.

حيث أسلم قبل دخول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى دار الأرقم، ثمّ هاجر الهجرتين، وشهد مع النبي -عليه الصلاة

قصة سعيد بن زيد

هو أبو الأعور سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل بن عبد العزى بن رباح ابن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي القرشي العدوي كان أبوه زيد بن عمرو بن نفيل أحد الحنفاء الذين طلبوا دين الحنيفية دين إبراهيم عليه السلام قبل أن يبعث النبي عليه الصلاة والسلام، وكان لا يذبح للأصنام ولا يأكل الميتة والدم وكان يقول لقومه: يا معشر قريش والله لا آكل ما ذبح لغير الله، والله ما أحد على دين إبراهيم غيري (  .


وأ

نبذة عن طلحة بن عبيد الله

هو طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة القرشي التيمي، يكنى أبا محمد، ويعرف بطلحة الخير، وطلحة الفياض. وهو أحد العشرة الذين شهد لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجنة، وأحد الثمانية الذين سبقوا إلى الإسلام، وأحد الخمسة الذين أسلموا على يد أبي بكر رضي الله عنه، وأحد الستة أهل الشورى الذين تُوُفِّي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عنهم راضٍ، وأحد الذين كانوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الجبل فتحرَّك بهم.

كان طلحة بن عبيد الله رضي الله ع

عمر بن الخطاب

 خلّد التّاريخ الإسلامي سيرة كثيرٍ من الصّحابة الذين كانت لهم مواقفهم المشهودة، وسجلّهم المليء بالإنجازات والتّضحيات في نصرة النّبي عليه الصّلاة والسّلام وإعلاء كلمة الدّين، وعلى رأس هؤلاء الصّحابة كان الخلفاء الراشدون رضي الله عنهم الّذين برز من بينهم الفاروق عمر بن الخطّاب رضي الله عنه كقائدٍ فذٍّ، وخليفة عادل قلّ أن يوجد مثله في التّاريخ الإنساني القديم والحديث، فما هي سيرة الفاروق رضي الله عنه .

مولد عمر بن الخطّاب:

 ولد عمر بن الخطّاب رضي الله عنه في مكّة المكرّمة في سنة 590 ميلادي أي بعد ولادة النبيّ عليه الصّلاة والسّلام

ابوبكر الصديق


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد عليه افضل الصلاة واتم التسليم لان سيدنا ابوبكر الصديق رضي الله عنه وارضاه قصته طويله وتحتاج الي موضوعات كثيره لكي تغطي قصته وسيرته العطره لكنني سوف اقتصر في قصته قدر الإمكان حتي تخرج مختصره ومفيده وسوف نركز علي اهم المواقف التي ميزته سيدنا ابوبكر هو عبدالله بن أبي قحافه يلتقي مع رسول الله صلي الله عليه وسلم في " مرة " ولد رضي الله تعالي عنه بعد مولد النبي صلي الله عليه وسلم بسنتين وأشهر .
مكانته بين قومه : قال الامام النووي رحمه الله تعالي : كان ابوبكر من
رؤساء قريش في الجاهلية وأهل مشاورتهم ، ومحببا فيهم ، واعلم لمعالمهم ، فلما جاء الاس

سعد بن أبي وقاص

سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه من أوائل من دخلوا في الإسلام، وكان عمره عندئذ سبعة عشر عاما، ولم يسبقه في الإسلام إلا أبو بكر الصديق وعلي بن أبي طالب وزيد بن حارثة، وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة.

نشأة سعد بن أبي وقاص :
وُلِدَ سعد بن أبي وقاص في مكة سنة 23 قبل الهجرة، نشأ سعدٌ في قريش من سادة العرب وأعزِّهم، واشتغل في بري السهام وصناعة القسيِّ، وهذا عمل يُؤَهِّل صاحبه للائتلاف مع الرمي، وحياة الصيد والغزو، وكان يمضي وقته وهو يُخالط شباب قريش وسادتهم، ويتعرَّف على الدنيا من خلال معرفته على الحجيج الوافد إلى مكة المكرمة في أيام الحجِّ ومواسمها المتباينة الأهداف والمتنوعة الغ

عبد الرحمن بن عوف

حياة عبد الرحمن بن عوف:

هو الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف الزهري القُرشي، ولد في السّنة الثالثة والأربعين قبل الهجرة، في عام خمسمائة وواحدٍ وثمانين ميلادية، وتعود أصوله لقبيلة قريش من أشرافِ العرب، وأمّه هي الشفاء بنت عوف، وهو من العَشرة المُبشّرين بالجنّة.
 نشأ الصحابي عبد الرحمن بن عوف في مكة المكرمة، وهو يَصغر الرّسول - صلى الله علي وسلم - بعشر سنوات، ويُعّد من الصحابة السابقين الأولين في الإسلام. أعلن إسلامه قبل مجيء الرّسول - صلى الله عليه وسلم - دار الأرقم بن أبي الأرقم، وكان يحمل قبل إسلامه اسم ع

بماذا لقب عبدالله بن الزبير

 هو الصحابيّ الجليل عبد الله بن الزبير بن العوّام بن خويلد الأسدي بن أسد بن عبد العزّى بن قصي بن كلاب بن مرّة، يكنّى بأبي خُبيب، أو أبي بكر، أمّه هي: أسماء بنت أبي بكر الصّديق، وخالته السيّدة عائشة أمّ المؤمنين رضي الله عنها، وُلد عبد الله بن الزّبير في السنة الأولى للهجرة، وهو أوّل مولود في الإسلام بعد الهجرة، حيث كانت أمّه أسماء -رضي الله عنها- قد حملت به وهي في مكّة، ثمّ وضعته بعد أن وصلت قباء في المدينة المنوّرة، ولقد أخذت أسماء ابنها عبد الله إلى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- ليحنّكه بالتمر، وورد في ذلك: (فأخذه رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- منها فوضعه في حِجرِه، ثمّ دعا بتمرةٍ، قال: قالت عائشةُ فمكثْنا ساعةً نلتمِسُها قبل أن نجدَها، فمضغَها، ثمّ بصقَها في فيه، فإنَّ أولَ شيءٍ دخل بطنَه لَرِيقُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ)، وأمّ

تعريف عثمان بن عفان

صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم هم صفوة الخلق بعد الأنبياء والمرسلين، اختارهم الله عزّ وجل لصحبة نبيّه محمد صلى الله عليه وسلم، فتعلموا منه دينهم القويم، ثم نشروه في أصقاع الأرض. يُعدّ الصحابي الجليل عثمان بن عفان من أبرز الصحابة وأعظمهم بعد أبي بكر وعمر؛ فقد خصّه الله تعالى بخصالٍ عظيمة جعلته قدوةً لمن بعده من المؤمنين.
عثمان بن عفان :

 عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي

الصحابة المبشرين بالجنة

من هم العشرة المبشّرين في الجنه؟

  • أبو بكر الصديق رضي الله عنه واسمه هو عبد الله بن أبي قحافة بن عامر التيمي القرشي
  • عمر بن الخطاب بن نفيل العدوي القرشي
  • عثم