من هو مؤسس عملة لايتكوين

من هو مؤسس عملة لايتكوين :

لايتكوين  :

عبارة عن  عملة رقمية نظير لنظير (Peer-To-Peer). مشروع برمجيات مفتوحة المصدر  مما يعني أنه يضع قيوداً محدودة جداً على إعادة استخدامه.

ماهي عملة لايتكوين

عبارة عن  عملة رقمية نظير لنظير (Peer-To-Peer). مشروع برمجيات مفتوحة المصدر مما يعني أنه يضع قيوداً محدودة جداً على إعادة استخدامه.

يشبه عملة لايتكوين في امور كثيره ، عملة البيتكوين لأنه يعتبر أيضاً عملة رقمية و نظام دفع رقمي. بالإضافة إلى ذلك، يتم استخدام تقنيات تشفير لايتكوين لغايتين أساسيتين:

ما هي عملة الريبل XRP

ما هي عملة الريبل  : XRP

الريبل 

نظام مدفوعات مفتوح المصدر، يهدف الى تمكين الناس من التخلص من قيود الشبكات المالية، أي بطاقات الائتمان والبنوك  التقليديه والالكترونيه مثل باي بال وغيرها .

من المؤسسات التي تقيد الوصول للأمو

طالب الاقتصاد الألماني والبتكوين

اقتنى الشاب الألماني روبرت كوفنر أول وحدة من عملة (بتكوين) الرقمية المشفرة بسعر عشرين سنتا، قبل ثماني سنوات، وهو في سن الـ 21، وقد حوله التعامل بهذه العملة خلال سنوات قليلة إلى "مولتي مليونير" حسب ما تصفه وسائل الإعلام الألمانية والعالمية.

ورغم ما تحقق له واعتباره أن "بتكوين" أفضل استثمار في حياته، لا ينصح كوفنر أحدا باستثمار أمواله أو مدخراته في هذه العملة الافتراضية أو غيرها.

فقاعة العملات المشفرة انفجرت

في ديسمبر/كانون الأول 2017، كان الارتفاع المذهل لبتكوين قد جعل من العملات المشفرة موضوعا ساخنا، لكن بعد مرور عام واحد لا تكاد تجد من هو قادر على إعطاء السعر الحالي لأول عملة مشفرة، بعد أن فقدت أكثر من 80% من قيمتها عند بلوغها القمة.

ويقول تقرير لصحيفة لوفيغارو الفرنسية بعنوان "فقاعة العملات المشفرة انفجرت"، إن سعر هذه العملات انخفض في الشهر الماضي وحده بنسبة 50%، وإن وجودها أصبح مركزا في عدد قليل من البلدان الآسيوية، كما أن نسبة تداولها هبطت إلى الربع.

هل البتكوين حقا هي أمّ جميع الفقاعات

قال موقع كورييه إنترناسيونال الفرنسي إن العملات المشفرة التي يعد سوقها من أكثر الأسواق نشاطا، أسالت كثيرا من الحبر في السنوات الأخيرة حتى قارنها البعض بفقاعة شبكة الإنترنت.

لكنها مع ذلك -بحسب الموقع- لا تمثل سوى جزء صغير مقارنة بحجم سوق الذهب، الذي لا يمثل هو الآخر سوى 10% قياسا بسوق الأسهم العالمية.

ونقل كورييه إنترناسيونال الفرنسي عن موقع هاوماتش الأميركي أن الحجم الهائل لمقدار المال الموجود في العالم مذهل إلى درجة يصعب فهمها.



  • عرض التفاصيل
  • هل تصبح عملة بيتكوين وسيلة لحماية الثروات

    ساهم تواصل الاضطرابات العالمية على غرار تفاقم الصراع بين واشنطن وطهران، وانتشار فيروس كورونا الجديد في الصين، في نمو العملات المشفرة. ولهذه الأسباب وغيرها، يعتقد بعض الخبراء اليوم أنه يمكن لبيتكوين (العملة الإلكترونية الأشهر) الاضطلاع بوظيفة حماية الأصول، في حال تحولت إلى أصل وقائي.

    وفي تقرير نشره موقع "نيوز ري" الروسي، قال الكاتب ميخائيل إسماعيلوف إن المنظمين حول العالم ما زالوا غير قادرين على تحديد ما تعنيه العملات المشفرة وجوهرها.

    ويعتقد البعض أن العملات المشفرة قوة حقيقية وكاملة، ويعتبرها البعض الآخر مجرد وسي

    البتكوين تصل لذروة انتعاشها

    صعدت أسعار البتكوين (Bitcoin) صعودا مذهلا من حوالي 6 سنتات -قبل 11 عاما تقريبا- إلى ما يزيد عن 34 ألف دولار أميركي مطلع هذا العام، لتسجل بذلك أعلى مستوياتها على الإطلاق.

    وارتفعت أسعار البتكوين بما يزيد عن 300% خلال العام الماضي، و50% في الشهر الماضي، و10% في الأيام الأولى لهذا العام فقط.

    وحيث إن أعداد وحدات البتكوين المتداولة تبلغ حاليا 18 مليونا و590 ألفا و169 وحدة تقريبا، وأخذًا في الاعتبار قيمة البتكوين عند أقصى ارتفاع لها هذه الأيام، فإن القيمة السوقية للبتكوين تزيد عن 630 مليار دولار أميركي، لتتجاوز بذلك قيمة شركات مالية عريقة مثل فيزا (Visa) وماستركارد (

    البتكوين تحطم الأرقام القياسية

    ارتفعت قيمة العملة الرقمية بتكوين (Bitcoin) في نهاية عام 2020، بفضل زيادة طلب المستثمرين عليها، لكن تقلبها مقلق أيضا، فهل ستحافظ على صعودها أم ستنفجر فقاعتها؟

    يقول الكاتب داميان ليكاتا كاريسو في تقرير نشرته صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية (Le Parisien) إن أول عملة مشفرة ظهرت في عام 2009 سجلت رقما قياسيا، في ظل مناخ اقتصادي أثرت عليه الأزمة الصحية الناجمة عن وباء فيروس كورونا.

    وكان الاستثمار في الملاذات الآمنة مثل الذهب فكرة مغرية، لكن كان هناك ميل آخر نحو عملة البتكوين التي عرفت قيمتها زيادة مذهلة، حيث وصلت في الأيام الأخيرة إلى أكثر من 40 ألف دولار تحت تأثير ارتفاع الطلب.

    ومن الصعب البت ب

    بتكوين مشروع سياسي بامتياز

    ربما تشهد قيمة العملة المشفرة ارتفاعا مقابل الدولار، لكن ذلك لا ينفي حقيقة فقدانها مبادئها التحررية الفوضوية.

    في هذا التقرير الذي نشرته صحيفة "ذا تايمز" (The Times) البريطانية، قال الكاتب أوغو ريفكيند إن قيمة البتكوين كانت قبل سنوات تعادل حوالي 40 جنيها إسترلينيا، لكنها تضاعفت كثيرا لتصل إلى 27 ألف جنيه إسترليني حاليا (نحو 37 ألف دولار).

    وفي عام 2010 اشتهر أميركي من رواد البتكوين باستخدام 10 آلاف عملة بتكوين لشراء البيتزا، أما قيمة هذه العملات حاليا فتساوي اليوم أكثر من ثلث مليار دولار.

    قبل الاستثمار في البتكوين

    تنامت شعبية عملة بتكوين الرقمية (bitcoin) بشكل كبير منذ ظهورها في السوق قبل 11 عاما، وهي العملة الافتراضية الأغلى حاليا.

    ما هي عملة البتكوين؟

    وفقا لموقع بتكوين الإلكتروني، هذه العملة هي عبارة عن شبكة توافقية تتيح نظام دفع جديد وعملة رقمية بالكامل. وهي وسيلة دفع لامركزية لا تحتاج إلى وسيط، وتعتمد على تكنولوجيا الرياضيات الحاسوبية.

    الصين تمنع تداول العملات الرقمية لكنها تسمح بتعدينها

    تعد الصين من الدول التي تحظر تداول العملات الرقمية المشفرة، حيث فرضت الحكومة هناك قيودا صارمة على تجارتها، وفي مقدمتها عملة "البتكوين" (bitcoin)، وترى الحكومة الصينية هذه العملة بمثابة تهديد لنظامها المالي؛ لأن العديد من رؤوس الأموال في الصين يتم تحويلها من البنوك إلى العملات الرقمية المشفرة.

    ماهي البتكوين؟

    البتكوين هي عملة رقمية مشفرة، أنشأت عبر تقنية "بلوكتشين" (blockchain) في 2009، بواسطة شخص مجهول الهوية يست

    قبل أن تدخل غمار الاستثمار في العملات الرقمية

    قبل أن تدخل غمار الاستثمار في العملات الرقمية.. كل ما تحتاج معرفته عنها دخول دول وشركات كبرى على خط العملات الرقمية، يجعلنا أمام نتائج مختلفة تقلب موازين النظام النقدي العالمي

    في عالم تحكمه قواعد العولمة، وتنقل وسائل التواصل الاجتماعي فيه همسات وتصريحات الكبار من رموز مجتمع الأعمال والشركات الكبرى، توجهت الأنظار بشكل كبير للعملات الرقمية، وخاصة "البتكوين" (Bitcoin)، حيث ارتفع سعرها بشكل جنوني، بعد تغريدات لأحد رجال الأعمال، أو إعلان إحدى الشركات الكبرى، أنها استثمرت نحو 1.5 مليار دولار في "البتكوين".



  • عرض التفاصيل
  • البيتكوين

    هي عملة مشفرة تم اختراعها في عام 2008 من قبل شخص أو مجموعة من الاشخاص الغير معروفة عرفت باسم  ساتوشي ناكاموتو، بدأ استخدام العملة في عام 2009 عندما تم إصدار تطبيقها كبرنامج مفتوح المصدر.

    بيتكوين هي أول عملة رقمية لامركزية، من دون وجود بنك مركزي، يمكن إرسالها من شخص إلى أخر