كيف يمكن أن تصبح الطاقة المتجدِّدة متنافسة من حيث التكاليف

الطاقة المتجددة اليوم وكيفية النظر إليها :

بيد أننا بحاجة أولاً إلى أن تتكلم عن السبب فيما تكتسبه الطاقة المتجددة من أهمية كبيرة. فالعالم يواجه اليوم نقطة تحوُّل غير مسبوقة حيث يمثِّل تغيُّر المناخ تهديداً حقيقياً وداهماً للرخاء الذي يتمتّع به الكثيرون اليوم وما تطمح إليه الملايين وتعمل من أجل تحقيقه غداً.

ولكن الأمر يتجاوز هذا الوضع بطبيعة الحال، لأنه يتعلّق بمجرد بقاء أ

سباق تقني للوصول إلى أفضل خيارات الطاقة البديلة

تُعَد الشمس مصدرًا غير ناضب للطاقة النظيفة؛ فكمية الإشعاع الذي تبثه في الساعة الواحدة مُحمَّلة بطاقة تكفي احتياجات البشر عامًا كاملًا، ما يجعلها موردًا جذابًا من الناحية البيئية والاقتصادية.

وعلى الرغم من ابتكار الخلايا الشمسية، الوسيلة التقنية المنوط بها تحويل السطوع الشمسي إلى تيار كهربي، في النصف الثاني من ثلاثينيات القرن الماضي، إلا أن الكُلفة وكفاءة المردود ظلَّا عائقَين أمام قدرتها على منافسة الوقود الأحفوري.

تصَنّع جميع الخلايا الشمسية تقريبًا من رقائق السيليكون البلوري بسُمْك 150 ميكرومترًا، وكفاءة تحويل في نطاق 17–23%، ولكن بتكلفة إنتاج عالية.

حلول الطاقة البديلة

تعتمد مصادر الطاقة التقليدية ، مثل الفحم والنفط ، على حرق المواد التي تم استخراجها وعدم إعادة إنشائها. ولا تقتصر مصادر الطاقة هذه على استنفاد البيئة بكافة أنواع التلوث فحسب ، بل إنها أيضاً منتهية وستزول خلال بضعة عقود .

يتطلع العالم بسرعة إلى حلول بديلة للطاقة لدفع المرحلة التالية من النمو والتصنيع

ويعتمد اعتمادنا على الوقود الأحفوري على انعدام الأمن بشأن توفر الطاقة في المستقبل والقدرة على تحمل تكلفتها. ونتيجة لذلك ،  يتطلع العالم بسرعة إلى حلول بديلة للطاقة لدفع المرحلة التالية من النمو والتصنيع .



  • عرض التفاصيل
  • هل الطاقة البديلة بديلة فعلا؟

    عودا على بدء، ذكرت في المقال السابق أن الطاقة البديلة مصطلح يستخدم للدلالة على مصادر الطاقة البديلة للوقود الأحفوري، وهو وقود يتم استخدامه لإنتاج الطاقة الأحفورية من مصادر أحفورية ناضبة وهي الفحم، والنفط، والغاز الطبيعي.

    وأن مصطلح الطاقة  البديلة في رأيي قد لا يكون دقيقا في وصف حال العلاقة بين الطاقة الأحفورية ومصادر الطاقة الاخري .

    في ظل التوجه العالمي للطاقة المتجددة، وتسارع وتيرة صناعتها وتطور تقنياتها، سلطت الضوء على مستقبل الطاقة بأنواعها على المديين المتوسط والبعيد، والحصة السوقية لكل رافد من روافد الطاقة التي سيبقى الوقود الأحفوري سيد الموقف، وسيظل الن

    الألواح الشمسية ثنائية الوجه يمكنها إنتاج طاقة أكبر

    أكدت دراسة سنغافورية حديثة أن الدمج بين "الألواح الشمسية ثنائية الوجه"، التي تمتص ضوء الشمس من جانبين بدلًا من جانب واحد، وتكنولوجيا التعقُّب أحادية المحور، يساعد على إنتاج مزيد من الطاقة الشمسية بتكلفة أقل.

    وفي الوقت الحاضر، يجري تثبيت الألواح الشمسية حول العالم في الغالب بتوجيه ثابت بحيث تمتص الضوء من جانب واحد فقط، ويُعد استخدام "الألواح الشمسية ثنائية الوجه" ميزة؛ إذ يمكنها أيضًا امتصاص الطاقة التي تنعكس على الأرض.

    ووفق الدراسة التي نشرتها دورية "جول" (Joule)، فإن الدمج بين هاتين التقنيتين يؤدي إلى زيادة إن